#باقية_وتتمدد

في كلّ صباحٍ يتعبّد، في كل مساءٍ يتهجّد،
يتلو الكتاب، ينشرُ الفتاوى، مُطأطِئ الرأسِ بالنِعمِ يتزهّد.
يقرأُ (مثنى وثُلاث ورباع) فوفاؤه يتعدّد،
يقرأُ (الدين عند الله الإسلام) فيكفّرُ، لا يترددّ…
ويقيسُ على درءِ المفاسد غاياتِه، يزمجر إن اختلفتَ معه، سلامُهُ المُفتعلُ يُهدَّد.
في كلّ صباحٍ يتعبّد، يضرِبُ حتى يلين الحديد، يجاهدُ عن عقولٍ في راحةٍ تتبلّد.
ويُمنطقُ لامنطقه، بكلّ هدوءٍ يتمرّد.
لايحملُ في يدِهِ سلاح، خُوذتُه بَشَرْ، بندقيتُه بَشَرْ، قُنبُلتُه بَشَرْ،
معبّأةٌ رؤوسُهُمْ بِشَرْ!
أين غارُكَ يا هذا؟
انشغل به، تتأمّلُ،تزهدُ، تتعبّد!
اتركِ الإيمان في قلبِ المؤمن، آمن بحجرٍ ولا تضربنا به…
بسلامٍ سترى الحقّ يسود، حقُّ الإيمان، حقُّ الإذعان…
رسالةُ الحقّ، هي، الباقيةُ وتتمدّد!

3 رأي حول “#باقية_وتتمدد”

اترك رد