عن الكاتبة

واحدة من الشعب، تكتب بقلم لونه أخضر، ودفتر من الروح.
لا تدّعي وزن أو قافية، بل تتبع قلبها،
يملأُ كلماتها فلسفات وهرطقات لاتحسب عليها حين يرفع في يدها القلم!

تكتبُ فقط، كي تكتب…
فاقرأوا كي تقولوا قرأنا،  
أو انصتوا فقد تقولوا ألهمتنا،
وذلك اضعف الإيمان…

اترك رد